حرائق متكررة فى منزلين بكفر الشيخ. والأهالى يتهمون الجن

0

- الإعلانات -

تعيش أسرتان بقرية كفر تيدا التابعة لمركز سيدى سيالم، بمحافظة كفر الشيخ حالة من القلق، لتجدد الحرائق داخل منزليهما، دون معرفة أسباب الحريق، فبدأت الحرائق لأول مرة بالمنزلين منذ 3 سنوات، واستمرت عملية اشتعال النيران فى المنزلين بصورة متقطعة لمدة 3 شهور متتالية، وتردد المشايخ على المنزلين، واختلفوا حول أسباب اشتعال نيران، فمنهم من ادعى وجود آثار بالمنزل وأن الجن حارس عليها، ومنهم من ادعى أن الجن يسكن المنزل.

وبعد تردد المشايخ، أخمدت النيران، وعادت الأسرتان للإقامة بالمنزلين بعد أن ظلوا يفترشون الشوارع، وفجأة عادت مرة أخرى للاشتعال، ودب الرعب مرة أخرى فى الأسرتين المكونتين من 10 أفراد، واضطروا لنقل متاعهم والمحتويات المتبقية بالمنزلين فى الشارع.

وفى ظل هذه الحالة المحيرة بدأ أهالى قرية كفر تيدا، التواجد مع الأسرتين لمحاولة إخماد النيران التى تشتعل بالمنزلين بصورة متقطعة، والتى أتت على عدد من محتويات وفرش المنزلين، وكونوا ورديات نهارية وليلة وملأوا الجراكن بالمياه، ووضعوها خارج المنزلين، لاستخدامها عند اشتعال النيران.

وبخارج المنزل عدد من الملابس والألحفة يظهر عليهم آثار الحروق، وبداخل المنزلين ترى آثار الحريق، من دخان أسود على الجدران والنوافذ والأبواب التى احترقت أجزاء منها، واضطرت الأسرتان لنقل المتبقى من محتويات المنزلين لخارجه.

قال صلاح شفيع –صيدلى- ابن القرية، : يعيش أفراد الأسرتين بالقرية فى حالة من القلق والخوف، واضطروا للجلوس خارج المنزل والمبيت فى الشارع، لتجدد اشتعال النيران فى المنزلين، فبدأت باشتعال النيران فى منزل محمد الخولى، شيخ خفر بنقطة شرطة تيدا، فالتهمت أجزاء من الأبواب والنوافذ، وفرش المنزل، ثم اشتعلت النيران فى منزل نجله سعد، عامل زراعى، فأتت على بعض محتوياته، واضطروا تجاه تجدد الحرائق ترك المنزلين، ونحن فى حيرة من هذا الأمر.

وأكد عبد الرحمن شرف الدين – شيف – أتمنى وضع حل لمعاناة الأسرتين، فهم لا يتحملون عملية اشتعال النيران ذاتيا، فى ظل مخاوف من إصابة أحد أفراد الأسرتين بحروق، إضافة لقلقهم، وقلق أهالى القرية من مخاوف امتداد النيران للمنازل المجاورة للمنزلين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.