أول تعليق من الرئيس على مظاهرات الجمعة وقنوات بث الأكاذيب

0

- الإعلانات -

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك مع عددًا من الشخصيات الأمريكية المؤثرة من صناع السياسة وكبار المخططين الاستراتيجيين الأمريكيين ودبلوماسيين وعسكريين سابقين ومسئولين بالإدارات الأمريكية المتعاقبة “الشخصيات ذات الثقل بالمجتمع الأمريكي”.

وقال الرئيس السيسي إن الوعي لدى الرأي العام في مصر تحسن بشكل كبير وهناك دول تسخر قنواتها على مدار الساعة لبث الأكاذيب والشائعات ونقل صورة غير حقيقية عن مصر، مؤكدا أن هذه الدول فشلت في حشد الناس للتظاهر.

أول تعليق من الرئيس على مظاهرات الجمعة وقنوات بث الأكاذيب

وعلى صعيد العلاقات المصرية الأمريكية، شهدت زيارة الرئيس لمدينة نيويورك نشاطا ثنائيا مكثفا حيث عقد الرئيس عدد من اللقاءات الموسعة مع قيادات كبريات الشركات الأمريكية العالمية والمؤسسات الاقتصادية والاستثمارية التي تسعى إلى زيادة حجم أعمالها في مصر على خلفية الفرص الاستثمارية العريضة المتاحة حاليا في السوق المصري ولتوطين نشاطها الصناعي والتجاري في ظل المناخ الاستثماري الجاذب في إطار عملية التنمية الشاملة والمشروعات الكبرى، وما تنعم به حاليا مصر من أمن واستقرار.

وأكد الرئيس السيسى، أن الشعب المصري الذي تحمل برنامج الإصلاح الاقتصادي القاسي لبناء مستقبله، لا يمكن أن يقبل بعودة الإسلام السياسي مرة أخري لتدمير هويته، وأي حديث للتصالح مع الإسلام السياسي يرفضه الشعب المصرى، مضيفا: نقبل الانتقاد ولكن ما يتم تصديره عن مصر غير حقيقيًا.
“سلملي على الجزيرة”.. أعنية بنكهة مصرية تسخر من إعلام الإخوان تتصدر مواقع التواصل
منذ 2 ساعة
توك شو
اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي بنيويورك مع عددًا من الشخصيات الأمريكية المؤثرة من صناع السياسة وكبار المخططين الاستراتيجيين الأمريكيين ودبلوماسيين وعسكريين سابقين ومسئولين بالإدارات الأمريكية المتعاقبة “الشخصيات ذات الثقل بالمجتمع الأمريكي”.

وقال الرئيس السيسي إن الوعي لدى الرأي العام في مصر تحسن بشكل كبير وهناك دول تسخر قنواتها على مدار الساعة لبث الأكاذيب والشائعات ونقل صورة غير حقيقية عن مصر، مؤكدا أن هذه الدول فشلت في حشد الناس للتظاهر.

وعلى صعيد العلاقات المصرية الأمريكية، شهدت زيارة الرئيس لمدينة نيويورك نشاطا ثنائيا مكثفا حيث عقد الرئيس عدد من اللقاءات الموسعة مع قيادات كبريات الشركات الأمريكية العالمية والمؤسسات الاقتصادية والاستثمارية التي تسعى إلى زيادة حجم أعمالها في مصر على خلفية الفرص الاستثمارية العريضة المتاحة حاليا في السوق المصري ولتوطين نشاطها الصناعي والتجاري في ظل المناخ الاستثماري الجاذب في إطار عملية التنمية الشاملة والمشروعات الكبرى، وما تنعم به حاليا مصر من أمن واستقرار.

وأكد الرئيس السيسى، أن الشعب المصري الذي تحمل برنامج الإصلاح الاقتصادي القاسي لبناء مستقبله، لا يمكن أن يقبل بعودة الإسلام السياسي مرة أخري لتدمير هويته، وأي حديث للتصالح مع الإسلام السياسي يرفضه الشعب المصرى، مضيفا: نقبل الانتقاد ولكن ما يتم تصديره عن مصر غير حقيقيًا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.